تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 سبتمبر 2007 11:12:02 ص بواسطة شاهر ذيب
0 943
امرأةٌ عابرةٌ
امرأةٌ عابرةٌ
نزقةٌ أنتِ،
ولكنَّكِ هادئةٌ،
وأوردةُ يديكِ
تلوِّنُ كلَّ طقوسِ الحديثِ.
تُرسلُ الضوءَ إلى المجراتِ،
لتغتصبَ وحدتَها.
ساذجٌ صِبغُك كحدِ مديةٍ
لا يعرفُ كلَّ الاتجاهات،
أتناولُه ككتابِ جيبٍ،
أو كوجبةٍ سريعةٍ
في محطةِ القطاراتِ.
حين تبتعدينَ!
أكلِّمُ الأيامَ عنكِ،
وأعانقُ بهوائها
أنفاسَكِ الصباحيَّةِ،
وعندما تكونينَ بقُربي
أختنقُ من حُبي لكِ.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح943
لاتوجد تعليقات