تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 سبتمبر 2007 11:18:18 ص بواسطة شاهر ذيب
0 993
لقاء
لقاء
غداةَ التقينا، وضجَّ اللقاءُ،
وباتتْ يداكِ على راحتيَّ،
ودغدغَ صوتُكِ همسَ القوافي،
وكحَّلتُ من طيفكِ مقلتيَّ،
وضَمَّنا كونٌ فسيحٌ رهيفٌ
أشدُّكِ فيه بكلتي يديَّ.
تغدينَ للبُعدِ حيناً وحيناً
تعودينَ ملءَ الحياةِ إليَّ،
فنركضُ حولَ اخضرارِ الكروم،
ونأكلُ مِنْ كلِّ قِطْفٍ هنيّا.
أكلِّلُ فوقَ جبينك تاجاً
من الوردِ زادَك تيهاً وغيَّا،
وترنينَ للبعدِ كيما أُجنُّ
من الشوق ما لم تعودي إليَّ،
فألثمُ فاكِ ومِن وجنتيكِ
أُلملمُ زهراً بهياً ندياً
وأشعرُ أنَّ جحيمَ شفاهكِ
يضرمُ كلَّ لهيبيَ فيَّ،
ونهداكِ ما بينَ مدٍ وجزرٍ
ينامانِ دهراً على ساعديَّ،
فويلاهُ كيفَ اجتماعٌ بصدرٍ
لهذين كلٌ تراهُ أبيَّا
بأنْ يملكَ الصدرَ والصدرُ فيه
كأنَّما جنةُ عدنٍ لديَّ،
فأدركُ أنَّ اجتماعاً لشيئينِ
ضدَّين كانَ احتمالاً عصيا.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح993
لاتوجد تعليقات