تاريخ الاضافة
الجمعة، 21 سبتمبر 2007 11:26:05 ص بواسطة حسين عتروس
0 650
وردةٌ ولغه
الصّمتُ واللّغةُ نهرانِ بلا قعرْ...
و أنا مرجلٌ يثورْ
سقطَ في جوفي تمرْ...
فاحترقتْ
أهديكِ ورده...
حمراءَ تثورْ...
في صمتِ اللّحظه...
أشكالَ عطورْ
صوتٌ يناديني بأعماقِ العيونْ
ألوانُ عينيكِ ولوحاتُ الزّهورْ...
دفء شتاءٍ...
مسك سحورْ
أهواكِ زهره...
وأنا نحله...
عسلٌ أصفى...
أحلام شهودْ
أذكى سنابل اللّقا ريقُ سعادِ...
وخمرها أحلامي...
روضُ الهوى، طهرُ الجوى...
وانفلتتْ أثقالي...
خفَّ البدنْ، رفّ الجنانْ...
رقَّ السّمرْ، هبَّ النّسيمْ...
جاءتْ سعادُ تحملُ الأكوابَ في أكمامها...
تسقي حسينا خمرةَ الإشراقِ والمعراجِ
صار الشهودْ...فوق الوجودْ...
كان الفنا... صرتِ أنا...
لحنُ الأنا صار سعادْ...
صوتُ الوجودْ... نأبى الرّجوعْ...
صعودٌ... صعودْ...
فوق الوجودْ
القصيدة من ديوان الغربة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين عتروسحسين عتروسالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح650
لاتوجد تعليقات