تاريخ الاضافة
الأربعاء، 3 أكتوبر 2007 12:43:37 م بواسطة إيهاب الأمين
0 1193
استنيتك
استنيتك
بين الشوق ورؤاي والحيرة
وكتين هبّت ريح اللهفة
ودسّت فيني دواعي الغيرة
فجأة عليّ شموسك شرقت
مسحت دمعة ووحشة مريرة
ضوّت لي دروب أحلامي
وكان أحلامي دروبا عسيرة
وكانت رحلة مشيتـا معاكي
وسفر الريدة جراحو خطيرة
* * *
استنيتك
وعداً لامس شعري
ودوزن نغمة مثيرة
استنيتك ولو لاقيتك
قبل أتوه في الهم والحيرة
كان الدنيا شقاها اتغيّر
وعارف عمري مسافتو قصيرة
وكان مشوار الحزن الطوّل
عشتو معاك في جنة نضيرة
وكان الفرح استوطن قلبي
وتوّجك إنت عليهو أميرة
قبل أموت بالحرقة أسافر
وشعري يعيش جنحاتو كسيرة
أنا يا غالية عشقت عيونك
وفي لحظات أصبحت أسيرا
25/1/1999
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إيهاب الأمينإيهاب الأمينالسودان☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1193
لاتوجد تعليقات