تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 9 أكتوبر 2007 12:47:42 م بواسطة المشرف العام
0 965
وَيَومَ نَهاوَنَدٍ شَهِدتُ فَلَم أَخِم
وَيَومَ نَهاوَنَدٍ شَهِدتُ فَلَم أَخِم
وَقَد أَحَسَنَت فيهِ جَميعُ القَبائِلِ
عَشِيَّةَ وَلّى الفَيرُزانُ مُوايِلا
إِلى جَبَلٍ آبٍ حَذارَ القَواصِلِ
فَأَدرَكَهُ مِنّا أَخو الهَيجِ وَالنَدى
فَقَطَّرَهُ عِندَ اِزدِحامِ العَوامِلِ
وَأَشلاؤُهُم في وَأيِ خُردٍ مُقيمَةٌ
تَنوبُهُم عيسُ الذِئابِ العَواسِلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القعقاع بن عمروغير مصنف☆ شعراء مخضرمون965