تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أكتوبر 2007 02:23:21 م بواسطة محمد نديم
0 436
بساط الروح
وهل في القلب عاصفة
سوى الأشجان ِ تعصرنيْ ؟
وطعم الحزن في الوجدان لا يرحلْ.
وغربة قلبي المشتاق في الأحداق جـَمْرَتـُها .
وذنبٌ في الدِّمَا أوْغـَلْ.
وذا( نقفور ) كلب الروم في بغداد
يحصرنا ..
ويجبرنا بأن نختار ....
بين الموت نشربه , وعيش بائس أرذلْ.
ودود الأرض من خيبرْ.
يهيم الآن ..
في الظلمات ...
ويقبع خلف دور الحي ..
في الطرقات ..
ويغرس في تراب الأرض شراك الزيف والتدليس.
يرأس جوقة الأشرار في (المحفلْ )
وينفخ سمه ليلا ..
ليشعلها حروبا تأكل التاريخ .. بين الأوس والخزرجْ .
ويضرب في ضلوع رواقنا المعول.
^^^^^^^^^
(رسول الله ) يوم الفتح ..
جاءَ يـَؤُمُّ هذا الجـَمْع ِ,عند الفجرِ ..
فالنئـِموا وراء النور ,في المحراب ,
قد بـَسْمَلْ.
يرتل سورة (الأنفال ِ) غامرة....
تهل على مآقينا..
بنور الله تسقينا صفاء الشهد من(كوثرْ)
فتغسلني ...
تطهرني ...
توضئنيْ .....
تُضَوِّئـُنيْ .....
وتزرع في يباب القلب إيمانا ٍ
وتـُلْحِقـُني بـِرَكـْبِ الجيش ِ
تنثرني على الساحات أعلاما ...
وفي الأفواه أذكارا ..
وفي الآفاق آذانا ...
وفي الأسحار غفرانا ...
تـُفَجَّرُ في قيود الذل بركانا .
تهد بصيحة الشهداء حصن الظلم
أركانا فأركانا .
وفوق مآذن التاريخ
تطلقني طيور سلامْ.
فأطلع في سما الفقراء آمالا وأحلاما ..
وتمرا طيبا حلوا , بيوم صيامنا الأول.
وهذا القلب سنبلتي , وذا الإيمان يسكنها ..
ربيع الخير في الأرواح لا يرحل.ْ
وشدو العيد في الأحداق بهجته ..
فيـُزْهـِرُ وجهيَ القمري روحا زانها فرََحٌ ...
فعند الموت , هذا القلب , لا يجفل.ْ
إذا ما الموت يحمل مهجة المشتاق عاطرة ً
وكان بـِسَاطَها السحري,للفردوسِ,
تحيا في ظلال العرش والكرسيِّ ..
كي تنسى عهود الشرك .. والحنظل.
من قصائد ديواني ( أحلام خرساء)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد نديممحمد نديممصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح436
لاتوجد تعليقات