تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أكتوبر 2007 04:22:29 م بواسطة محمد نديم
0 412
سوناتا ...... لحزن عينيك ...
من خلف أستار الأنين
وغربة الأشياء حولي
كانتا عيناك تهمي بالضياء
كتائبا ..
زفت بشارتها ...
بأفراح الربيع القادم.
وأنا غريق بين أمواج الليالي
طائرأعيته أمطار الشتاء,
. ,وصولة الأشواق تترى
(كان في كفيك دفء يحتويني في سخاء.)
(أي وجد قد أضاء الوجنتين جلاله ؟
بل أي كون قد أضاء؟
وأي حزن ينجلي في العين حسنا رائعا....
يمحو تقاويم الجمال بدفتري ..
..فقرأت في عينيك تاريخ النساء؟ )
بهمسة الود الرقيق الناعم.
من بوح أوتار الحنين ...
سمعت صمتا صاخبا بالشدو في أبهى غناء ...
فاعزفي لحن الصبابة في دمي ...
ولتروني ملء القوارير الجميلة شهد حزنك صافيا ...
فالقلب يحلم بالرواء ...ترنمي ...
ولتسلمي للريح عطرك هائما ....
ولتفتحي مشكاة قلبك ....علني أرتاح في جناته ....
ولتسكبي إكسير ثغرك شافيا في أحرفي ...
كي يزهو الشعر البهي , لمقلتيك , على فمي.
كي تفرحي.
18-6-06
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد نديممحمد نديممصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح412
لاتوجد تعليقات