تاريخ الاضافة
الأربعاء، 10 أكتوبر 2007 04:26:26 م بواسطة محمد نديم
0 464
أخشى النسيم أن يجرحك
سي
تمهيد
جاءت إلى وحيدة بين الأنام تغربت
جاءت إلى بليلة تشكو الهموم وقد بكت
أحزانها مثل الجبال على الفؤاد وقد رست.
عصفورة بين الأزاهير الجميلة زقزقت؟
أم ذا فؤادك بالحنين وقد شدا؟
يا بسمة الأيام في أفراحها...
أخشى النسيم على شفاهك يجرحك.
وأغار من دمع يحار على خمائل وجنتك
لا تقلقي
سأطير آتي كالملاك ليحرسك
ويطوف عطرا فوق جبهتك الندية
والجفون .
آتي أليك بمهجتي وبلهفتي
والشوق والحب المعتق بالحنين.
لا تحزني .. سأجيء
كالبدر المنور بالرؤى كي ما يضئ وسادتك.
لا تغلقي الشباك في وجه الأمل.
فعساه يأتي كي يحط ...
جناحه في كفك الحاني الرقيق ويسألك :
لم تشعرين بغربة؟
هذا فؤاد يحتويك وداده
سورا يحوطك .. بالسلامة والأمان
على دروبك في الحياة إذا سعيت...
وفي الليالي إن غفوت بمخدعك.
لا لا تخافي من ترانيم الخريف ...
تدللي لو شئت أن تتدللي
هذا الربيع سعى إليك
بشاشة ... فلتزهري
بالود والطيب المعتق بالحنان
وغردي يا بسمة الألحان في روض الجمال ... ترنمي
ولتعلمي ان الحياة بها صفاء لا تغيب نجومه
ما دمت أنت بها الشموس الزاهية
... تبسمي كي تورق الأشجار فرحا من بهي سعادتك
وترنمي ... كي تزهر الأشعار عيدا من شذا قيثارتك.
ولتمرحي ... يا طفلة .. بين الربا ...
لتنير هاتيك النجوم على الدنا من بهجتك
لا تركني للحزن أو تستسلمي.
بوحي بما أضناك لي.
فلربما هم حملناه سويا صار وهما.
رب حزن قد قسمناه سويا صار شيئا من تراب.
(بعدت طيور الهم عنك صغيرتي ...بعد العذاب.)
لم المرارة والشجن؟
هذي عيونك ترتوي ,عند الصباحات الجميلة كل يوم, بالضياء
هذا عبيرك تستقي منه الورود أريجها.
بعدت أياد الشر عنك حبيبتي
وسلمت من كل الجراح.
حطي كنورسة الحنين بشاطئي
ولنختبئ في كهفنا السحري من عصف الرياح
فربما بالدفء يلتئم الفؤاد إلى الفؤاد
بهمسة الحب الرقيقة
عندما يأتي الشتاء.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد نديممحمد نديممصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح464
لاتوجد تعليقات