تاريخ الاضافة
الأحد، 14 أكتوبر 2007 12:09:20 م بواسطة محمد نديم
0 605
السايب ... مين ؟ و مين المربوط ؟
السايب ... مين ؟ و مين المربوط ؟
وحكالي أبويا من الأمثال:
( أضرب مربوط يخاف السايب)
يا ما شفنا على الأرض عجايب
من آدم وقابيل التايب.
ولغاية عهد التلفزيون ...
وأبار النفط المحروقة
وأماني الناس المسروقة.
حكام فراعين
ولصوص سلاطين ...
وشعوب من طين.
مماليك ... وعساكر حرامية
وزعيط ومعيط ...
وحلنجي وقالوا عليه (نايب)
فنان تنطيط ... راكب ع الحيط
بولوتيكا ونصب ,وهبش قروض
مين بقا مفروض
يتغنى بوطنه ويتباهى؟
مين المربوط؟ ومين السايب؟
أمراض وكوارث تتوالى
والأرض غريقة بسيل عارم
والناس أهي فوق السقالة
تعدل وتميل تنجح وتخيب
وتقع وتقوم
تفرح وتزوم
وتعيط مرة وتضحك مرة
ومرة تقول في الليل مواويل
وأهي دنيا بترقص بالشخاليل.
ما تقوللي (الفولة) يا عم خليل
وبتسأل جي الدور على مين؟
يا عزيزي .. الدم بيجمعنا
وصبحنا على الهم .. نسايب
ورسمنا العهد على دراعنا
تعويذة حق ... حجاب مربوط
متخافش على الشعب المقهور
البحر حييجي ف يوم ويفور
ويغرق كل وحوش الشر ..
وحياخد تاري وتار جاري.
وأخويا .. وحيبرد ناري.
ويدوس (الرابط والمربوط) *
ربك والحق .. الدنيا دي ماشية على المزبوط
ومهش كدة فوضى وف السايب.
متخافش ... الليل لا حيفضل ليل
ولا هو البرد حيفضل يلعب كدة علطول
ولا نور الشمس فضل غايب!!!
وصباحنا أكيد طالع مبسوط .
دلوقتي عرفت السايب مين ؟
وعرفت كمان مين المربوط؟
إنسانَّا العربي راجل مقهور
بصيت ولقيت على ضهره غبيط
مسحوب على وشه لشغل الغيط.
لا هُ عارف حزب ولا سياسة
ولا ثورة ومش غاوي تلخبيط
صابر في حياته على المقدور
مكسور الخاطر كدة علطول
والقلب كبير مليان بالخير
بيعيش ع الهم ومستني
ربك يفرجها على الهلافيت
فبلاش اليأس يخش عليك
دي بشارة نور ف كتاب مسطور
قالها (المصطفى ) صلواته عليه..
ودي حكمة ربك في الملكوت.
تعرفها لوحدك بالوجدان.
لا بكيت لفلان .. ولا دَوَّخ راسي بخور دجَّال
ولا حتى سألت الشيخ (عطعوط)
دلقوت عرفت السايب مين
وعرفت كمان مين المربوط؟
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد نديممصر☆ شعراء العامية في العصر الحديث605