تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 15 أكتوبر 2007 09:34:05 م بواسطة مراد الساعي( عصام كمال محمد)الخميس، 27 سبتمبر 2012 09:49:17 م بواسطة مراد الساعي( عصام كمال محمد)
0 1053
عيون لا تنا م ( نص نثري )
عيونٌ لا تنامْ
عيونٌ لَا تنامُ تحت ظلِّ القمر ، أرهقها السُّهادُ في صمتِ السَّهرِ ، شموعٌ تتراقصُ بمرآة البصرْ .
دموعٌ تجري تفيضُ كالنهرِ ، دروب الحُبِّ عليلةٌ تحتَ سمعِ البشرِ ، ضاعتْ المجاديفُ والْحُلمُ احتضرْ
واللومُ يُسامرُ أحاديثَ النفسِ ، تحتسي الظُّنونَ منْ مرِّ الكأسِ ، رحلةُ الْأياّمِ بين الغدِ والْأمسِ ، مدُّ وجزرٌ
، ضحكاتٌ ويأسٌ ، أطيافٌ تُلُّوحُ بسياطِ اليأسِ ، صليلُ الوحدةِ يكتوي الفكرَ.
تُحلّق الْأفكارُ بأجنحةِ الألمِ ، تنتفضُ الْأحزانُ كألسنةِ الحِممِ ، تشهقُ النفسُ تنحدرُ منْ قممٍ ، يَلفُّها الأنينُ ، تَستقي منْ ندمٍ
تصحو ذكرياتٌ كانتْ كالنغمِ ، تعاني الوهنَ كأّنَّما أُصيبتْ بالسَّقمِ ، تُلملمُ زمانَ الصِّبا وَجِراحًا لَا تلتئمُ .
الرِّيحُ تصْفقُ بوَّاباتِ الْأملِ ، تنحني الورودُ والْغصنُ احتملُ ، تعصفُ الرِّيحُ بالرَّجاءِ ، وتنقطعُ السُّبلَ ، تنطفئُ الشُّموعُ
تنكسرُ الكؤوسُ ويغرقُ الْأملُ ، لا يقوى على الحراكِ كأنّه جبلٌ .
بينَ تلافيفِ الفكرِ تتأرجحُ الذِّكرياتُ ، تنكسرُ أشرعةُ الصَّبرِ ، في يمٍّ بلا شُطآنٍ ، يهتاجُ الموجُ ، يغشى دروبَ النجاةِ
يشرئِّبُ الأملُ ، يبحثُ عنْ مرساةٍ ، تفوحُ رائحةُ الوهمِِ ، وتسكنُ الآهاتُ أعماقَِ الْأنينِِِ ، و تلملمُ النهاياتِ حُلمًا
غريقًا في قاع البحرِ.
دربُ الحياةِ يسيرُ بألوانٍ شتّى ، حظٌ ، لهو ٌ ، أمْ ، قدرٌ ، تتلاشى الفرحةُ ، وتبقى الدَّمعة .
أيّها الطَّيرُ السَّابحُ بأرجاءِ الفضاءِ ، هل لكَ حُلمٌ وَلكَ رجاءٌ ؟ هل تدمعُ لِإنسٍ يُلملمُ الأملَ والأمنياتِ
أم تدمعُ حين تضيق عليكَ السَّماءُ ، ويسقط فضاؤك بين قضبانٍ , ويحتضرُ حلمَ البقاء ِ.
مشيئةُ الله تجري بها الْأقدارْ لا منَّاصَ غير الرِّ ضاءِ ، والبلاءُ حقٌ ، حقٌ يجتبي الأخيارَ.
إغفُ يا قلب ُ ولملمْ الْأحزانَ ، لَا تعجبْ منْ الْأيَّامِِ ، ولَا تنقمْ على الزَّمانِِ الماضي لَا يعودُ ، والغدُ في الغيبِ كمال المحال .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مراد الساعي ( عصام كمال )مراد الساعيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح1053
لاتوجد تعليقات