تاريخ الاضافة
الأربعاء، 17 أكتوبر 2007 10:32:55 ص بواسطة ميسرة صلاح الدين
0 597
مواسم
وكانت طفولتي فى أخر فصولها
وكانت رجولتي بتعلن وصولها
وكانت عنية على كل حاجة
ورجلي بترمح مع كل سكة
وكانت مشاعري فى أعنف حالاتها
وكانت ملامحي بينطق سكاتها
وأنا كنت أخضر بكل المعاني
ودا يما بصدق كلام الأغاني
ودا يما فى بالى النهاية السعيدة
وبفرح بريحة الهدوم الجديدة
وريحة السيجارة
وريحة البنفسج في قلب العذارى
وبطلب أمارة على كل حاجة
وف عنية حاجة
فغاية التفرد
و غاية التمرد
و غاية السذاجة
و عمال أرفس فعنق الزجاجة
بعند وتحدى
وبزرع فىوردي
لكل المواسم
وبحضر مراسم وأنا مش فاهمها
و بضحك في غيمها
الحياة لو تغيم
وعايق وقيم
وقيمتي فخيالي اللي جامح لجامه
ودا يما كما البحر ساعة احتدامه
فى حلى ورحالي
وقلمي وعافيتي
يدوب رأسمالي
ومالي قليل
وفى العشق أميل لحد التصافي
وأس أختلافى الفصاحة في شعوري
و بثبت حضوري
و لو بالغياب
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ميسرة صلاح الدينميسرة صلاح الدينمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي597
لاتوجد تعليقات