تاريخ الاضافة
السبت، 27 أكتوبر 2007 02:23:23 م بواسطة الأقستان
0 1593
قسما بالليل وما وسقا
قسما بالليل وما وسقا
وآيات البدر إذا اتسقا
والنجم الثاقب حين هوى
راجما والصبح إذا انفلقا
وبنور الطور وقد أضحى
موسى لجلالته صعقا
لمخايل ملكك تخبرني
أن التأبيد لها خلقا
أحييت الدين وقد أودى
وأعدت الملك وقد خلقا
يا ناصر دين الله ومن
بعنايته الوثقى وثقا
مهدت لملكك مصطبحا
في ظل الأنس ومغتبقا
ونظمت المجد فوافره
غناك السعد به وسقا
طابت بوجودك أندلس
حسنت بجوارك مرتفقا
إن طاف بها شيطان عدى
يبغي لسمائك مسترقا
أو جاس خلال منازلها
قذفته سعودك فاحترقا
الله تخير يوسف من
غرر الأملاك هدى ونقا
كهف لجأ الإسلام له
فعفا وحمى وكفى ووقا
وأعز الرشد به فرقا
وأذل الغمى به فرقا
وافى وصباح الملك دجى
فانجاب الغاسق وأئتلقا
والأرض تضيق بساكنها
وتغص بريقتها شرقا
فاهتزت حين أتى وربت
وأسال بها ماء غدقا
وتداركها بعزائمه
ما مثل صفاح الهند رقا
وأقام الحق وجاء به
فإذا بالباطل قد زهقا
يجري في محكم راحته
أحكام سعادات وشقا
لو عاد البدر بغرته
لم يخش الخسف ولا امحقا
أو أم اليم بعزمته
يوما لتصدع وانفرقا
أو لاذ الوحش بجانبه
لم يرهب من عاد طرقا
مهلا فمواطر كفك ما
أبقت محتاجا ومرتزقا
ولقد أمرت حتى غمرت
وتخوف سائلك الغرقا
أبني الأنصار لك شرف
حكم آي القرآن به نطقا
آووا نصروا أو أذوا صبروا
كانوا لرسول الله وقا
حفظوه ببذل النفس كما
حفظوا بجفونهم الحدقا
ووفوا لله ما عهدوا
فما كذبوه إذ صدقا
ورضوا بالصبر فما وهنوا
جزعا في الدين ولا قلقا
أمجاهد دين الله لقد
أمنت بصارمك الطرقا
وخليفته في أمة من
بالوحي أتى وبه فرقا
هجرت النوم لطاعته
بالغزو وواصلت الأرقا
هذا النيروز أتاك بما
تهواه وبالبشرى سبقا
فسنملك أرض الروم فما
أبقيت بها إلا رمقا
كفروا بالله فأرهقهم
وملكت فزادهم رهقا
فالرمح ينضنض من شره
لهم والصارم قد دلقا
والخيل تهد مرابطها
وتقد أعنتها حنقا
شهب كالشهب إذا قذفت
دهم كالليل إذا غسقا
صفر كالشمس إذا جنحت
حمر وقد ألبست الشفقا
إما صهلت في أرض عدى
فغراب البين بهم نعقا
ما أرعد ركض سنابكها
إلا والصارم قد فرقا
يعتد بها ملك شهم
لو رام بها الشعرى لحقا
أو عارضها بالبرق كبا
أو أورد عين الشمس سقا
لولا كلمات سبقت
بالسلم وعهد قد سبقا
لتركت ديارهم قفر السلهام
وسلمهم نفقا
وجعلت مياههم غورا
وتركت صعيدهم زلقا
يا حزب الله وناصره
بالحق ومدرك ما سحقا
أنت المدخور ليومهم
أنت المفتاح لما غلقا
وافيت إليك بركض
لغمر نوالك مستبقا
فسبكت التبر لها لحما
وجعلت أجتلها شرقا
فأنل واحمل وأعد وأبد
وانعم في ظل حمى وبقا
ما لاح النور بمشرقه
أو هزت ريح غصن نقا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
لسان الدين بن الخطيبغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1593