تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 30 أكتوبر 2007 04:23:24 م بواسطة منى كمال
0 649
مازالت السماء زرقاء
تتزاحم الأفكار في رأسى
تتعانق حيناً وتتشاحن حيناً
معلنةٌ عن انبثاق فكرة جديدة
تتلمس طريقها وسط الحزن والدموع
وسط القلب الموجوع
محاولة إثبات الذات
ما أجمل أن تولد فكرة من رحم الأمنيات
فلا توقفها عقبة ولا تخيفها أشواك
تحاول أفكاري جاهدة
أن تتناثر حروفاً
علي أوراق دفتري
تهيب بي أن أكتبى
أن تبدئي
لملمي شتاتا نفسكِ
مثلما تبعثرينها
علي طريق الأحزان
فلا شيء يستحق
أن يموت من أجلهِ الإنسان
بعينٍ متثاقلة أنظر ليدٍ
ممدودة وسط الضبابِ
أن تنهضي من هذا الثبات
وتكفكفى دموع الحسرات
رتبي أفكارك وانثريها حروفاً
ذات عبيرٍ علي الطرقات
ما أجمل أن يكون للإنسان
فكر.. هدف .. قلم
يخطو به وسط الضجيج
يعبر به أعتي الأمواج
فلا تقصفي قلمكِ
ولا تقتلي بنات أفكاركِ
في مهدها قبل الأوان
كوني أنتِ
لا تستسلمي أبداً لقتلِ الذات
في تثاقلٍ أمدُ يدي لتلك
الأيدِ الممدودات
أحاول النهوض
أتعثرُ مرةً .. ربما مرات
فقدمي لا تقويا على حملي
أحاول ... ثم أحبو
كطفل ٍ مازال يخطو أ ُول الخطوات
مازلت أسمعُ نفسَ الصوت ِ
هلمّي..... تقدمي
بإمكانكِ ذلك...
كنتِ دائماً الأقوى
تولد على شفتي ابتسامة
بين دموع ٍ وآهات
محدثة ً نفسي
نعم أستطيعُ السير
أستطيعُ التقدم.
ولو كنتُ
أخفقتُ في بعض المحاولات
تتعثرُ أفكاري حيناً
ولكنها تعود لتتجمع
معلنة ٌعن نفسها خارج المتاهات
وهاهي تتجمعُ أحرفا ً
لتنير الصفحاتِ
فشكراً ليدٍ منحتني الأمان
ومدت لي شراع الأملِ
وجسرٍ من الوفاءِ
كنتُ أظنُ
أن زمانهُ قد فات
ولفكرٍ يولدُ في رأسي
يعلمني أن الخير باق
وأن الأرض مازالت بالخضرةِ مكسوة
والسماء مازالت زرقاء
فحتماً سيولد يوماً الأملَ
وسط أتون الأحزان
******
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
منى كمالمنى كمالمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح649
لاتوجد تعليقات