تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 نوفمبر 2007 04:09:02 م بواسطة شاهر ذيب
0 911
صِلْ أو لا تَصِلْ !
صِلْ أو لا تَصِلْ !
قَالتْ لي: إِنْ شِئتَ فَصِلْ
أَو لا تَصِلْ
فكلاهُما سِيَّانِ عندي!!
هي جُملةٌ قالتها لمْ تَدرِ
بأَنَّ عُروقيَ انفجرتْ،
وأَنَّ نُجوميَ انطفأتْ،
وتاهتْ كُلُّ أَحلامي
أمامَ برودةِ الكلماتِ
وانتحرتْ.
*****
أَوَ هكذا تمضينَ نحوَ قَطيعتي
ونَسيتِ لهفةَ مُهجتي..
أَوَ تذكرينْ؟
كمْ نجمةٌ حارتْ بِنَا عندَ الأصيلِ،
وفي الدُّجى...
كمْ نسمةٌ مَرَّتْ بنا
تَحتالُ... تسرقُ وَجدَنَا،
والبَدرُ !!
هل تتذكرينْ؟
فلتسأليهْ
يَصْدُقكِ كمْ لمَلمْتُ دَمعَ العينِ
حينَ تركتِنِي مَعهُ، وكمْ
حَمَّلتُهُ إذْ غابَ أشواقي إليكِ
وصدقَ آهاتي الحزينةْ!!!
*****
هذا اعترافي
يَشهدُ اللَّيلُ بِأنِّي
صُغتُهُ بدمي وأحزانِي
وأَدْمُعِ مُقلتي،
ولتَعلمي!
سِيَّانِ عندي
أَنْ أَصِلْ أو لا أَصِلْ،
فحضورُكِ الأبديُّ يَحفِرُ خَافقي،
وأَظَلُّ أغرقُ في سَنا عينيكِ
لا شيءَ
لِيُبعدَنِي عَنِ القاعِ
ولكنْ لا أَصِلْ!!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح911
لاتوجد تعليقات