تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 نوفمبر 2007 04:21:46 م بواسطة شاهر ذيب
0 847
إضطمامُ عاشق
إضْطِمامُ عَاشقٍ
لشَفتيكِ سلالمٌ تُوصِلُ إلى قَلبِكِ
غيَر أَنَّ مشاعري
حَرَنتْ عندَ عَتَبَتِهِمَا
إذْ انسَحَرَتْ بنداها،
وكُلَّما نهضَ بها شوقٌ
كانَ لهيبُ شفتيكِ
يَرُدُّها إلى دائرةِ نارِكِ.
معكِ أَشعرُ أَنَّني حَوارٌ بينَ يديّْ أُمِّهِ،
وحينَ أُلامِسُ كفَّيكِ
تحتويني طُمَأنينةُ الصَحاري،
وأغرقُ في هدوءً لا تكسرُه
إلا تنهداتُكِ،
وعندما تتقمصُ شفاهُنا لهفةَ العِشقِ
يُبحرُ الرَّواءُ بعيداً عن شَغَفِهَا،
ولا يبقى للسانِكِ
إلاَّ الامتثالُ لأبجديَّةِ الحُبِّ
فيمضي في سَراديبِ اللِّذةِ
باحثاً عن صُنْوانِه... فيتوحدان،
وتَسري في أرجائِنا
أقانيمُ الحَيَاةِ.
تسافرُ يدايَ فوقَ سهولِ الخصبِ
فترتعشُ أوصالُكِ،
ويتعالى صهيلُ قلبِكِ.
أيَّتُها المتناثرةُ في أوصالي
شكراً لكِ!!
لأنَّكِ أعَدْتِي قَلبي للضوء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح847
لاتوجد تعليقات