تاريخ الاضافة
الأربعاء، 7 نوفمبر 2007 05:24:36 م بواسطة محمد الشدوي
0 830
في ذمة الريح
لاتسألِينِي فقدْ ثجَّتْ تبَاريحِي
وأنزَلَتْ مُعصِرَاتي صَيِّبَ النَّوحِ
تَدَفـَّقتْ من سَماءِ الوَجدِ وانسَكَبتْ
فِي ذِمَّةِ البيدِ أم فِي ذمَّةِ الرِّيحِ
مَلامِحِي من خَريفٍ لا انتِهَاءَ لهُ
عَلى غصُونِ القَوافِي صُفرَةُ البَوحِ
لا تَسألِينِي فقَدْ ضَيَّعتُ ذَاكرَتِي
وباتَ في مُقلتِي سُمُّ الذَّرَاريحِ
لَيلانِ، ليلٌ جميلٌ أنتِ شَمعَتهُ
وآخَرٌ، عَصفُهُ يُطفِي مَصابيحِي
أسعـدت حبا أيَا أنثَى تُحاصِرُنِي
مِن مَشرِقِ الظَّنِّ حَتَّى غَربِ تَوضِيحِي
كُلِّي ذُنوبٌ أفي عَينَيكِ مَغفِرَتي؟
أم أنَّ عَينَيكِ تشتَاقَانِ تَجرِيحِي؟
أنتِ القَصِيدَةُ في أورَاقِ عَاطِفَتِي
تَضُوعُ ألفَاظُهَا مِن نفحَةِ الشِّيحِ
تَذوبُ ألفَاظُكِ النـَّعسَا عَلَى شَفتي
فيَرتَوِي ظَمأٌ يَمتدُّ في رُوحِي
أهوى شفاهك إن أمست تُرَوادُني
حَمَّمتُ في نبسها يامي تَسبيحِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشدويالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث830