تاريخ الاضافة
الخميس، 8 نوفمبر 2007 08:01:58 ص بواسطة مها العتيبي
0 625
ارتواء مدن العشق
ارتواء مدن العشق
روحان ضما الهوى بدءاً ومنطلقـا
هاديهما الشوق ،جل الشوق إن طرقا
ينـداح مـن غلـة الأرواح نكهتـه
يلامس القلـب والأهـداب والحدقـا
يستاف عطر ورود مـن براعمهـا
تبثـه الريـح إن ماجـاء مؤتلقـا
مسافـر والـرؤى تفتـر ضاحكـة
همس العشايا بها قد خالـط الشفقـا
فعانق العطـر فـي أشذائـه مدنـا
يلفهاالليل ،أمسى صمتهـا مزقـا
يخيفها الضوء قد زاد الظـلام بهـا
نشوى السهاد تناجـي ليلهـا أرقـا
يغتالها الحزن صوت الآه يرعبهـا
حتى كأن الردى فـي أفقهـا برقـا
تمثل الهـم فـي أحلامهـا صـوراً
تشبث الدمع فـي أطرافهـا شرقـا
لتستفيق وصبـح العشـق يسكنهـا
فترتوي الحب من أكمامهـا غدقـا
تضمخـت بعبيـر الشـوق قامتهـا
ثـم انثنـت لتغنـي صبحهـا ألقـا
حـوراء مختالـة العينيـن سامقـة
كأن سر الهوى في لحظهـا غرقـا
ريانـة الحـب مغـنـاج تــدللها
همساتهـا تفتـح الأبـواب والغلقـا
من صفحة الغيم زفت ألـف اغنيـة
تروي حكايات من غنى ومن عشقا
ومـن تنغـم فـي موالـه طربـا
ومن ترشف من فجر الهوى عبقـا
ومـن تأمـل فـي مسـراه أمنيـة
ومن تكحل بالوعـد الـذي صدقـا
فغردت في فضـاء العشـق مقبلـة
حلو الأهازيج تزجى للـذي سبقـا
روحان قد جمعا ،في الحب قد وقعا
إليهما الشعر يهدى حينمـااعتنقـا
روح تذوب تصب العشـق تسكبـه
فينهمي الطهر مـن آفاقـه انعتقـا
تساءلت واللقـاء العـذب يحضنهـا
من أخبر القلب أن روحيهمـا اتفقـا
فتمتمت روحها الأخرى وقد علمـت
بأن سهم الهوى بالحـب قـد نطقـا
روحان ضما الهوى فالكون أجمعـه
يـردد الشـوق إن قلبيهمـا خفقـا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مها العتيبيمها العتيبيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح625
لاتوجد تعليقات