تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 20 أكتوبر 2005 11:21:49 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 19 أبريل 2011 03:08:47 م
0 1859
وَمُرَقرَقِ الإِفرِندِ أَبرَقَ بَهجَةً
وَمُرَقرَقِ الإِفرِندِ أَبرَقَ بَهجَةً
وَدَجا فَأَطلَعَ في الظَلامِ ضِياءَ
كَسَفَت بِهِ لِلشَمسِ حَسَناً آيَةٌ
تَستَوقِفُ الرائي لَها حِرباءَ
وَتَخَتَّمَت مِن فَصِّهِ بِغَمامَةٍ
كَفٌّ تَكونُ عَلى السَماحِ سَماءَ
قَد صيغَ صيغَةَ حِكمَةٍ أَصبى لَها
نَفسَ الحَكيمِ وَضاجَعَ العَذراءَ
ما إِن تَرِفُّ لَها بَنَفسَجَةٌ بِهِ
حَتّى تَرِقَّ لَها فَتَجري ماءَ
وَكَأَنَّما نَظَرَت بِهِ يَومَ النَوى
عَن مُقلَةٍ بَهِتَت لَها كَحلاءَ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن خفاجةغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس1859