تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 17 نوفمبر 2007 05:16:23 م بواسطة تركي عبدالغنيالسبت، 21 أبريل 2012 10:00:47 م بواسطة المشرف العام
0 831
فَقْد ..
يُحَيِّرُني سُكونُكَ وانْفِعالي
وَيُدْهِشُني بُرودُكَ وانْشِغالي
وَلَمْ أَرَ بَعْدُ ناراً تحتَ رَمْلٍ
وماءً يَسْتَقِرُّ على الرِّمالِ
وَلَمْ أَرَ بَعْدُ شيئاً في حياتي
أَشَدّ على النساءِ مِنَ الرِّجالِ
*
*
*
هِيَ الدنيا وأنْتَ على خُطوطٍ
تَساوَتْ في الجوابِ وفي السؤالِ
وَقَدْ شُدّتْ إلى اللقيا رِحالي
*
أَعِدْهُ إِلَيَّ أوْ خُذْني إليْهِ
فإنّي قَدْ تَعِبْتُ مِنَ اشْتِعالي
ولا تَعْبَثْ بِما أَبْقَيْتَ مِنّي
ولا تَصْمُتْ لِتَخْتَبِرَ احْتِمالي
أَتَيْتُكَ والإلهُ على يَميني
وَشيْطاني الرَّجيمُ على شمالي
*
*
فإنْ تُطِلِ السُّكوتَ تُطِلْ فُضولي
وَإنْ تُطِلِ الكَلامَ تُطِلْ جِدالي
*
*
أنا مِنْ رِقَّةٍ خُلِقَتْ طِباعي
وَكُوِّنَتِ الحرائِقُ مِنْ خِصالي
وَبي مِنْ هذهِ في كُلِّ شيْءٍ
وَبي مِنْ ضِدِّها في كُلِّ حالِ
فإنّي حينَ تُغْضِبُني فَجَمْرٌ
أُحَرِّقُني وَأَحْرِقُ مابدا لي
وَأجعلُ مِنْ نسيمِ الأرضِ ريحاً
إذا ألقيْتُ فوق الأرض شالي
وأجعلُ أثقلَ الأشياءِ تَبْدو
أخفّ مِنَ النسيمِ على الجِبالِ
*
فَخذ عني وأخبره بأنّي
أُفَتِّشُ في الزّوالِ عن الزّوالِ
*
وأنّي بي مِنَ الأشواقِ فَيْضٌ
تساقَطَ في اليمينِ وفي الش
أخافُ مِنَ المَسيرِ على ظِلالي
*
فَوا أَسفي على زَمَنٍ ظَلومٍ
يشاءُ لِيَ البَقاء على ارْتِحالي
وَيا حُزْني يُفارِقُني حبيبٌ
فَلا أَلْقاهُ إلاّ في خَيالي
تَمُرُّ يَداهُ مِنْ جَسَدي إلَيْهِ
وَيحضنني فيَنْفِذُ مِـنْ خِلالـي
جلَسَتْ على قَبْرِهِ محتَدّةً مضطربةَ الأنفاس
منثورةَ الشَّعْرِ
مُتداخلاً مكياجها في بعضه
وقد أصابها شيءٌ من الجنون يلازمها حينا ويتركها حينا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
تركي عبدالغنيتركي عبدالغنيالأردن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح831
لاتوجد تعليقات