تاريخ الاضافة
الأحد، 18 نوفمبر 2007 01:06:16 م بواسطة ميسرة صلاح الدين
0 549
عدى الخليفة
عدى الخليفة علينا
ومكنش فى القدرة
ولا نقطة أمل
لكنه بصلنا بملل
و محسناش
و أحنا بمروره محسناش
غير بس من صف العساكر
و ارتعاشات الطريق
من تحت رجلين الجموع
ومن ساعتها
حلفت إنى مش ح اجوع
و لا حتى حستنى الخليفة
يمدلى أيده الدهب
والقصة كان ليها العجب
اسمعها يمكن تستفيد
مع إنه مفهاش
شئ جديد
غير شخص ثاير
وجه الشمس لمكانه
عشان يبان
وأتفتحت كل الببان
طب يعمل إيه
نبتت مخالب
جوه قلبه السوسنة
ووسعت عنيه
شافت حاجات
عادى البشر مبيدرهاش
والمعرفة متجيش بلاش
دفع التمن
بقى ذئب لكن يؤتمن
من كل أوساط الذئاب
القوة والزيف والشباب
وعيون مغلفها الحذر
الحق دا وجهات نظر
وأنا وجهتي صبحت
ِلفوق
تعبان وطالع م الشقوق
بيبُخ سم على الحياة
وبدايته تشبه مُنتهاه
ِبئس المصير
الأمر أخطر م الخطير
والسم مدسوس فى العسل
إيه العمل
عدى الخليفة علينا
ومكنش فى القدرة
ولا نقطة أمل......
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
ميسرة صلاح الدينميسرة صلاح الدينمصر☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي549
لاتوجد تعليقات