تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 نوفمبر 2007 09:40:15 م بواسطة مريم الزهراء
0 723
يا بلدي
يا بلدي
ضارِبٌ يدًا بِيَدي
تائهٌ بغيبِ غدي
ناظِرٌ إلى سَقَمٍ
قد غَزَا رُبَى بَلدي
عن يَمينِنَا حممٌ
أَغرَقتك يا وَلدي
في بِحارِ معصيةٍ
كفَّنَتْكَ من أمدِ
عن شمالنَا صَنَمٌ
أظهروه كالأسدِ
أُغرِزتْ مخالبهُ
في القلوبِ و الكبِِدِ
قُطِّعَت عراقُ كما
قُدسُنا فوا كَمَدي
من ورائنَا صِغَري
قد مَضى بلا عِوَدِ
و الطّريق كم وَعدَتْ
بالمُعين و المَدَد
قد بدوْتَ يا وطني
خيمةً بلا وتد
و الرّياحُ عاصفةٌ
قد يرُدُّها جَلَدي
أمَّتي أرى أمَلي
مُشرقًا إلى الأبد
وحدةٌ على دمِ أر
واحِنا على الجَسَدِ
للفِداءِ نبعَثُها
فلنَكُنْ مِنَ العمَدِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مريم الزهراءمريم الزهراءالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح723
لاتوجد تعليقات