تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 نوفمبر 2007 09:42:10 م بواسطة مريم الزهراء
0 811
لقاؤك يا حبيبي
لقاؤك يا حبيبي
سِرُّ عُمري همسةٌ أحيَا بهَا
أَزهَرتْ روحي رياضًا أبدعَا
تبعثُ الأوتارُ رنَّات الهوى
ذوَّبتني صَيَّرتني مولَعا
فِعلُها في النَّفسِ إعصارٌ أتى
لم يَذرْ قلبي لِحزنٍ مَضجعا
يا حبيبي أومَأَتْ عينٌ رَنَتْ
أَمطَرتْ نَبْلاً مُصيبًا أسرَعا
لحظةُ اللُّقْيَا لها نقشُ الأزل
في حياتي كم أَسالت مَدمعا
ذِكرُها قرٌّ لبركانِ الحشَا
يُبعِدُ الأنفاسَ مِن أنْ تُنزعا
زَيَّنت صحراءَ عَيشي واحةً
بعْدَ أنْ كانت دِيارًا بَلقَعا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مريم الزهراءمريم الزهراءالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح811
لاتوجد تعليقات