تاريخ الاضافة
الأربعاء، 21 نوفمبر 2007 09:59:27 م بواسطة مريم الزهراء
0 752
أبثينة العذري
أبثينة العذري
هلاَّ مدَدْتِ إلى المحبَّةِ مَسْلكًا
و لْتَبعَثي شَذرَات بَعْضِ شَذاكِ
و لْتَسمَعي نبضًا لقَلبٍ حائرٍ
هُوَ مُغرمٌ و جِنانُهُ رؤياكِ
سَهرَ اللَّياليَ يَنْتقي حرفًا هَفَا
ليَبُثَّ لوعَةَ عاشقٍ يهواكِ
الغيدُ تَعمُرُ في الجِوارِ رُبوعَهُ
و النَّفسُ تأبى رؤيةً لسواكِ
و تَبيتُ أُمْنِيةٌ بِطيَّاتِ الرُّؤَى
تَهَبُ العيونَ مَناظرًا لُقياكِ
أَبدَعتِ صُنْعَ الصَّمتِ صَمتَ تَجاهُلٍ
فَجّرْتِ بُركانَ الأسى بِجَفاكِ
اِلْتَفَّتِ الأرواحُ مِعراجًا سمَا
و تُكابِرينَ فتَكْبَحينَ رِضاكِ
و شَعَرْتِ صِدقَ لواعجٍ مَخْفِيَّةٍ
زادتْ لظاهَا في الخَفى يُمناكِ
بالسِّرِّ أَفضى صارَ في سِجنِ الهوى
أبُثينَةَ العُذْرِيِّ مِنْ أسْراكِ
يا رِقّةً فَتساقَطي طَلاًّ على
بَيدائهِ إنْ أَوْمأتْ عَيناكِ
و تَمَنَّعي إنْ شِئتِ دَهرًا كامِلاً
فالغيبُ أوْصل حُبَّهُ بِمُناكِ
معارضة لقصيدة الشاعر(وائل أبو حمزة: لا تقتلي القلب)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مريم الزهراءمريم الزهراءالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح752
لاتوجد تعليقات