تاريخ الاضافة
الأربعاء، 28 نوفمبر 2007 05:40:40 ص بواسطة كفاالخضر
0 553
فما زال خوفي..
في غفلة الوقتِ أيقظتُ حرفي
وحاصرتُ عبرَ االمدارات خوفي
وأسلمتُ للريحِ قيدَ انكساري
تمردتُ طَوْعاً على وهْجِ ناري
لأَغرسَ في كلِّ دربٍ عبيرًا
وأُشعلَ في كل أفقٍ قمرْ
فيا أيها النَهَرُ المستحيلُ
متى سوف توصلني للنهايه
متى سوف تحملُ عبء التفاصيلِ
تحكي الحكايه
لعصفورةٍ قَدْ شَجاها انتظاري
لسنبلةٍ قد نمتْ في دياري
وتسردُ عني إلى جُلّناري
متى توقِفُ الشمسَ
كَيْ أستظلَّ بأنغامِ عَصْفي
وتمنحني فرصة للرحيلْ
ويا أيها النَهَرُ المستقيلْ
إلى من تُجيِّرُ حُلْمَ الرمالِِ
ونبضَ الصحارى ...
ومَن ذا سَيُمْْنَحُ كلَّ الجَمالِ
وسِحْرَ العِباره
ويكتُبُ فوقَ جبينِ المساءِِ
بأنداء صيفي
..فما زال خوفي..
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
كفا خضرفلسطين☆ دواوين الأعضاء .. فصيح553
لاتوجد تعليقات