تاريخ الاضافة
الأحد، 23 أكتوبر 2005 06:59:22 م بواسطة المشرف العام
0 895
لَقَد مَضى سَعدُ رَزوق الكَريمَ إِلى
لَقَد مَضى سَعدُ رَزوق الكَريمَ إِلى
مَولاهُ حَسْبَ قَضاءِ اللَّهِ وَالقَدَرِ
شَهمٌ قَد اِشتَهَرَت في النّاسِ سيرَتُهُ
بِكُلِّ خَيرٍ فَكانَت أَفضَلَ السِّيَرِ
لَقَد طَوَت شَخصَهُ الأَيّامُ غادِرَةً
وَما طَوَت مِنهُ ذِكراً طَيِّبَ الأَثَرِ
جادَت عَلى رَمسِهِ الأَنواءُ ماطِرَةً
وَدَمعُ باكيهِ في الأَحياءِ كَالمَطَرِ
فَخَطَّ أَحرُفَ تاريخٍ يَقولُ بِها
عَن مَنزلِ السَعدِ زالَت طَلعَةُ القَمَرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث895