تاريخ الاضافة
الخميس، 27 أكتوبر 2005 07:54:21 م بواسطة حمد الحجري
0 823
رَمسٌ لأسحاق روَّتهُ بَنو صَدقَهْ
رَمسٌ لأسحاق روَّتهُ بَنو صَدقَهْ
بِأَدمعٍ فوقَهُ كَالغَيثِ مُندفِقَهْ
شَهمٌ طَوى الدَهرُ مِنهُ همةً بَذخَت
وَراحةٌ بِصَنيعِ الخَيرِ مُنطَلِقَهْ
قَد حَلَّ في تُربةٍ طابَت عَناصِرُها
وَأَصبَحَت بِشَذا أَوصافِهِ عَبِقَهْ
فَخَطَّ في صفحةِ التّاريخِ زائِرَها
سَقاكَ عَهدُ الرِّضى يا مَنزِلَ الصدَقَهْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث823