تاريخ الاضافة
الخميس، 27 أكتوبر 2005 08:00:27 م بواسطة حمد الحجري
0 943
مَضى عَن آلِ حَيدرَ من بَكتهُ
مَضى عَن آلِ حَيدرَ من بَكتهُ
عُيونُ الفَضلِ وَالحَسبِ الأَثيلِ
سَرِيٌّ كانَ لِلمَظلومِ كَهفاً
وَبَحراً لِلمؤمِّلِ وَالنَزيلِ
ثَوى أَرضاً بِها الأَورادُ تُتلى
عَلَيهِ في الصَباحِ وَفي الأَصيلِ
وَتاريخي يُنادي كُلَّ حينٍ
لَقَد وَجَبَ السَلامُ عَلى الخَليلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث943