تاريخ الاضافة
الخميس، 3 يناير 2008 12:09:42 ص بواسطة المشرف العام
0 348
رسالة من بغداد ..
رسالة من بغداد
كفكف دمعكْ ..
لا تحزن -
بغداد اقتربت من تحقيق النصر..
وأزف إليك البشرى أن قد أزهر زهرْ :
قد أزهر زهرْ
بغدادٌ حبلى ..! هل تعلم ؟ وبتاسع شهرْ ..!
و أزفّ إليكَ البشرى أن جميع الأرحام الأخرى
مثقلة أيضاً ..تتوجّعْ
وصبايا من مختلف بقاع الأرضِ ـ
تطرّز صبحاً و مساءً .. رايات النصرْ ..!!
فجميع مدائننا تتقاطر بؤساً ينمو.. يتبلور .. يتحجّرْ
قد يأكل قلب الصخرْ
لكن لن تلقاه يجمّد أبداً في صدر الآتي موج البحرْ
سيجيء زمان يحبو
قد يتوقف فيه نزيف الطهرْ
سيجيء إلينا من زنزانةْ
من قيد صدئ .. من سوط يعوي و يقطع لحم الظهرْ
بدأت صحوةْْ
تبحث في أسوار الوقت عن الفجوةْ
لم يبق سوى مسألة الوقتْ
بدأت صحوةْ
وستأتينا قمراً بدراً يركب صهوةْ
فرحاً..من خلف عيون سبايانا ـ إذ تغمرنا ـ يتفجّر نهرْ
بدأت صحوةْ
بدأت تتكسّـر راياتٌ .. و عواصم رعب تتمزقْ
جدران منازلنا ابتدأت تتـفتـق غضبـاً
تتشققْ ـ
كي يخرج منها القهرْ ..!!
كفكف دمعكْ
توشك أن تأتيك خيول بيضٌ
يركبها فرسان خضرٌ
تشهر نحو الشمس سيوف الماسْ ..!
وستخضع للفرسان الخضر مدينة بؤسٍ فمدينةْ
كفكف دمعكْ
إن النصر لآتٍ
آتٍ يا كل يهود العرب وكل الجبارينَ
و موعدنا يوم الزينـةْ
سنرى نيراناً تتأججْ
و طواغيتاً من فوق عروشٍ تتدحرجْ
و سيؤمن جمهور الكفرةْ
وسيسجد في محراب النور الآتي كل السحرةْ
ودماء سممها الأفيون .. بطرفة عينٍ تتجددْ
سيزول الكفر ويتبددْ
و الليل المظلم .. سوف تراه بدلقة نورٍ يتشهّدْ
فقشور الكفر إذا نزعت عن عظم الكافرِ .. شــعَّ ،
وصــاح نخــاعُ العظـم : " محمّدْ " ..!!
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد مأمون نجممحمد مأمون نجمسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح348
لاتوجد تعليقات