تاريخ الاضافة
الخميس، 3 يناير 2008 11:02:57 م بواسطة المشرف العام
0 376
أنا الذي قتلتهم
أنا الذي قتلتهم...
الذي لا يشارك المجاهدين .. مهما كانت الذريعة..
يشارك الأمريكان و اليهود في قتل المجاهدين..
أنا الذي قتلتهم - أيضاً - بِصَمْتيَ الجبانْ
قتلتُهم لأنني قبّلتُ كفَّ الطاغيةْ
كانت صلاتي ، نسكي ، محياي في الدنيا ، مماتي
كلها .. كانت بإذن الطاغيةْ !
كنت سجيناً
لا.. لم أكن في واقع الأمر سجيناً
لكنني السجانْ
ما أكذب الصلاة إن صليتها في قبضة الشيطانْ !
ليس اليهود وحدهم من قصفوا وقتّلوا وهدّموا و جرّفوا -
أرض النبوة و السلامْ
أنا الذي شاركت في تحويلها من جنةٍ
إلى خرابٍ ، وحطامٍ ، وركامْ
يجلدني جمالُها الذبيحْ
يلفُني غبارُها
تغرقني دموعُها
و عارُها .. أحسُّه بقلبِ قلبي خنجراً
تعبت ، إني متعب جداً
أريد أن أنام ..
لكنّ من يعاني خنجراً في قلبه .. كيف ينامْ ؟!
أنا لا أنامْ
تسكنني أشباح من كانوا هنا
أشلاؤهم ، دماؤهم ، أنّاتُهم ،
تسكنني حتى العظامْ..
أنا الذي شاركت في إعدامهم
بلا مبالاتي ، بآثامي، بأطنان الكلامْ
رأيت طوفاناً و لكن لم أطع نوحاً ..
و لم أركب مع القوم السفينةْ
رأيت نوراً
غير أني لم أكحل مقلتي بالنورِ
لم أحضنهُ ،
لم ألثم جبينهْ
يا ليتني كنت معهْ
يا ليتني كنت معهْ
يا ليت كل مسلم يخلع عنه خوفهُ
ويرتدي أكفانهُ
ويركب السفينةْ ..!
محمد مأمون نجم
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد مأمون نجممحمد مأمون نجمسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح376
لاتوجد تعليقات