تاريخ الاضافة
الأربعاء، 9 يناير 2008 01:08:11 ص بواسطة المشرف العام
0 936
مغادرة من عصب الليل
تأبطنا العظام .. رحلنا
فوق الكتف حقيبة خطى
وفي الجيب حفنة ريش اسود
اصطفت تؤدي مراسم الوداع
في اليد خابية محشوة
بالملح والرمل
وفي الخاطر صرير الأغصان..
نتجه إلي خرائط التيه
مغلفين بالانحناء
متخمين بالخشية
مرفهين حد العواء
يمدنا الموت بتساهيل الطريق
بنحتنا ببرد أظافره
في حدقات الأرض
مغادرة من عصب الليل
طبول الغياب تزفنا إلي الفجر
ماخودين
بمدائح الترف
بالعشق الغريب
بالألوان ذات السياقات المرتحلة
جماجمنا مصابيح مطاردة من ظلام التوابيت
كسائر الموجودات
نطرق أعناقنا لتمر طيور بكامل الوجاهة
تسودنا والجو معنا
نأخذ
الفوارغ تحت اللسان ونملئها بالبكاء
ونشرب غامض الحلم حتى الثمالة
نشعل رزمة من ورق الخريف
لتضيء رقصتنا الأخيرة
لوقع خطانا رائحة لابتهال
أما الذاكرة فجرح مطل علي مرجمة البلاد
تستوقفنا كلما تجاور الحاضر بالأمس
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صابر الفيتوريصابر الفيتوريليبيا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح936