تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 يناير 2008 05:59:48 م بواسطة المشرف العام
0 938
بالأمسِ طَوَّفتُ حولَ عينيكِ
بالأمسِ طَوَّفتُ حولَ عينيكِ
بالأمسِ طوَّفتُ حولَ عينيكِ
مِنْ دونِ أَنْ تشعُرينَ بي.
تَدفَّأتُ بأنفاسكِ الهادئةِ،
واقْترَبتُ مِنْ قلبكِ أَسمعُ خفقانَهُ.
أَحسستُ بنبضاتِهِ،
وبِكلِّ دفقةِ دمٍ تَخرجُ مِنهُ،
عِندها تمنَّيتُ أَنْ أكونَ أحدَ أعضائِكِ
ليصلَني حبُّكِ محمولاً معهُ،
بلْ تمنيتُ أكثرَ !
تمنيتُ أنْ تجدي لي مكاناً
في بُطَيْنِكِ الأيسرِ...
زاويةً صغيرةً
أقبعُ فيها طاوياً جسدي...
زاويةً لا أختارُها أنا
بل تختارينها لي .
لا يَهمُّ حَجمُها،
وإِنْ لَمْ تجدي لي مكاناً فيه
فلا بأسِ أَنْ تجعلينني
على قائمةِ الانتظارِ،
عندها أَعيشُ على الأمل.
أمَّا عندي فأنتِ كما تشائينَ،
تَغلغَلي في حياتي
وانْشُري رغباتِكِ
وأهواءَك في حَنايا قلبي،
ولنْ تكونينَ بحاجةٍ
لاستفزازِ جميعِ قُدراتِكِ،
فقليلُ من الكَيدِ
يُمكنهُ أَنْ يُوقفَ عقاربَ الساعةِ،
ويُدخِلَني في متعةٍ أبديةٍ.
عندها يكفيني
أنْ ألامسَ كَفَّيكِ
لأشْعُرَ بروعةٍ
لا يُضاهيها أَيُّ شرابٍ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح938
لاتوجد تعليقات