تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 يناير 2008 06:08:17 م بواسطة المشرف العام
0 859
انتَحبي قَليلاً
انتَحبي قَليلاً
حَبيبتي انْتحبي قَليلاً
إنَّ بَعضَ الدَّمعِ
يَجلوْ القلبَ مِن ظُلم القبيلة،
وَلتَصُبّي فوقَ قَلبي
دمعَ عينيكِ القتيلة،
واحرِقي ما كانَ
مِنْ نَجوى اشتياقي
في لقائي معَ جفنيكِ
فقد كانَ لقاءً في فُراقِ.
****
حَبيبتي انتَحبي قليلاً
إِنَّ دمعَ الحُبِّ
يورقُ في حياتِي.
رُبَّما يَعْشَوشِبُ القلبُ بِهِ
بعدَ أَنْ مَرَّتْ عَليهِ
مِنْ ضُروبِ الجَدبِ
والتَجْفَافِ حَيواتٌ عديدة،
ولتَكوني مِثلَ حَبِّ الطَلعِ
مَنثوراً بأوردةِ المسافةِ
بينَ جَفنيكِ وقلبي
حيثُ ترتعشُ السماءُ
ويَمتطيها عِطرُ جِيدِكِ
في الصباحِ وفي المساء.
*****
حَبيبتي انتَحبي قليلاً
أسمِعِيني كيفَ يَسْرِي
في لَظَى القلبِ النَشيجْ.
عَلِّميني كيفَ يَجهشُ
ذلكَ الطفلُ المعذَّبُ
بينَ أمواهِ الخلَيج،
وليَكنْ دمعُ جفونَكِ
جُذْوةَ الحُبِّ العتيقةِ،
فأنا والنهرُ فانوسان
ليسَ يُضيئُنا زيتٌ،
ولكنْ كلَّ هذا النورِ
في الأرضِ أراه
مِنْ جنى عينيكِ
يُحْبكُ كالنسيجِ...
حَبيبتي انتَحبي قليلاً
مثلُ قلبي والخليجِ.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح859
لاتوجد تعليقات