تاريخ الاضافة
الإثنين، 14 يناير 2008 06:54:04 م بواسطة المشرف العام
0 932
لَيْتَني!
لَيْتَني!
لَيْتَني شعاعاً مِنَ الضوءِ
فَأُباغتُ حبيبتي
عاريةً إلاَّ مِنْ عِشقِي...
عِندئذٍ
لَنْ يكونَ بِمقدورِها
الاختفاءُ في الظُلمةِ،
وسأُقَبِّلُها في كلِّ بقعةٍ
تَصلُ إليها شَفَتا ضَوئِي،
وسأَزرعُ على حواشيَ مُنحدراتِها
أزهاراً مِنْ زَبَدِ البحرِ
حتى إذا داهَمَها العُمرُ،
وخَبَا صَهيلُ رُمَّانِها
وَقَفَتْ كموجِ الفَجرِ،
وتَفَتَّحتْ كالبرقِ.
ليتني!!!
ولكنَّها حُلمٌ لا يُمكنُ اقتناصُهُ
إلاَّ بِرَجَّةٍ مِنْ وَضْحِ الموتِ.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شاهر ذيبشاهر ذيبسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح932
لاتوجد تعليقات