تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 يناير 2008 09:22:21 ص بواسطة المشرف العام
0 1242
هذا قصيدي فيك
حبّـك سكـن فـي عيـن مـا شافـت إلاّ بـه
أهمس وأشوفك صوت همساتك أسمعها
عطني الغلا عطنيـه أغليـه وأشقـى بـه
سعادتي فـي الحـب وجروحـي أجمعهـا
حـبّـك وطــن والقـلـب مفـتـون بتـرابـه
مشاعـري والشـوق كيـف أقـدر أمنعهـا
عظـيـم حـبَّـي كــان رحّــب وهــلا بــه
وقَّـفْ تـشـوف الشـمـس وردٍ بمطلعـهـا
محـبٍ وعمـره زاد مـن شـوفـة أحبـابـه
وأهدي فيافـي الـروح للوصـل يزرعهـا
يازينـهـا وأن وقـــف شـوقــه وحـيّـابـه
رغبـة وحكـي عيـون وأسماعهـم معهـا
هـذا قصيـدي فيـك مـن حـبّ غـنّـى بــه
وصَّلْ خيوط الوصل وإلاّ انَّـكْ أقطعهـا
تسـرف بصـدّك ليـه والنفـس تحـيـا بــه
عشّـاق مجـد الحـب والنـظـرة أرفعـهـا
أجرح وأقول مباح جرحي وأنا أدرى به
لا تقـهـر الأشــواق فــي دربـهـا دعـهـا