تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 15 يناير 2008 04:45:19 م بواسطة المشرف العام
0 635
مصاب القدس
طالَ الزمانُ وجرحُ القدسِ ما التأما
وما طبيبٌ يداوي جرحها فدمى
وتستغيثُ بنطسٍ علَّ تسعفهـــا
واحسرتاه كثيرٌ يشتكي الصمما
وا لهفَ نفسي على أرضٍ مآذنـهـا
كانت تباهي بنا أنوارها الأمما
وكم يهوِّدُ صهيونٌ عروبتهـــا
وينشر الإفك والتضليل والتهما
وتحصد الطفلَ والفتيان بطشتُــهُ
كيلا يرى عربياً يرفع العَلمَا
والأم ثكلى جوار القدس ناحبــةً
تدعو العروبةَ والإسلامَ لا العجما
يا بنَ العروبةِ من أصلٍ ومن حسبٍ
مالي أراك عديمَ الصوتِ منكتما؟!
اقرأ مآثرَ في التاريخِ سيرتِنـــا
أخشى نسيتَ من التاريخ معتصما
أو قد نسيتَ صلاحَ الدينِ حين أتى
كالليث يزأرُ هولَ الحرب مقتحما
يا أيها العربيُ المجدُ رايتنـــا
في الحرب نسمو إذا كنا بها نُجُما
ساندْ صغيراً بدا في كفِّه حجـرٌ
يرمي العداة ولمَّا يبلغِ الحُلُما
عاف الحياة لكي تحيا الحياةُ لنا
والمهدَ جافي وعادى الأهلَ والقلما
وارفقْ ببنتٍ يدُ الأوباشِ تلطمهـا
وأشعلَ السوطُ في أهدابها الألما
وارحمْ شيوخاً لقد دِيستْ كرامتُهم
حطَّ العدوُّ على هاماتهم قدَمَا
ظلوا جبالاً بأرض القدسِ راسخةً
لا يبرحون وإنْ ذاقوا بها العدما
قمْ يا أخيَّ فإنَّ الله ناصرُنـــا
إذا طوينا صدوداً فرَّقَ الهمما
فالنصرُ يرنو إلى أيدٍ تسانــدهُ
تبني الحياةَ وتفني الظلمَ والظُلُمَا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الدوميمحمد الدوميالأردن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح635
لاتوجد تعليقات