تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2008 07:43:30 ص بواسطة المشرف العام
0 1002
في زمن منقرض سحيق
في زمن منقرض سحيق
قد التقى الأرنب بالسلوقي
فالتفت الأول نحو الثاني
يوضح الأنماط بالبرهان
يقول اسمع يا أخي مقالي
من بعد تقديمي لك إجلالي
تجري وتمضي دائما للصيد
لأجل عمرو أو لأجل زيد
وأنت من تعبك الكبير
تسبح في عرقك الكثير
ولست من أتعابك العظيمة
بفائز إلا بأدنى قيمة
فالمرء لا يرضى بغير اللحم
ولست إلا ناهشا للعظم
وإن نبحت تطلب الطعاما
فمنه تلقى الضرب والإيلاما
كذلك من في دهره يظل
وسيلة للغير تستغل
يلقى مدى الأيام والأزمان
من البرايا أكبر الهوان
ومن يسوم الآمنين شرا
يسلط اللَه عليه الضرا
فأثر المقال فيه بعد
وقال إني ظالم أشد
وإنني أرجو من الرحمان
العفو والإنعام بالغفران
وحيث شرط الفوز والنجاة
توبة مذنب مدى الحياة
فاشهد علي أنني آليت
ألا أجيء الصيد ما حييت
وبعد شهر قد مضى في العد
إذ بالسلوقي قد أتى للصيد
يحاصر الأرنب إذ دعاه
سيده لذاك واجتباه
فالتفت المظلوم كي يذكره
بسالف النذر الذي قد أنذره
إذا به يجيبه أنذرت
لكن على التنفيذ ما قدرت
عندئذ أجابه المسكين
النذر بالرحمان لا يدين
ومنتهى الحق من الصواب
الخير لا يرجى من الكلاب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد العيد الجباريتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1002