تاريخ الاضافة
السبت، 19 يناير 2008 07:50:59 ص بواسطة المشرف العام
0 732
سياسة الغصب سموها مشاركة
سياسة الغصب سموها مشاركة
فاعجب لمن قد غدا منا يواليها
ألست تعجب دارا قد عكفت لها
حينا من الدهر دون الناس تبنيها
لما أقمت لها الجدران وانتصبت
مثل الجبال التي قرت رواسيها
حل الدخيل بها غصبا ليسكنها
يصيح في القوم إني من أهاليها
ألست تعجب أرض أنت حارثها
وأنت زارعها حبا وساقيها
لما ازدهى بعد بين الزرع سنبلها
وعندما حصد الزرع الذي فيها
غنى الذي لم يكن يوما بزارعها
قد صابت الأرض قاصيها ودانيها
يفتك نصفا من الصابات حجته
النصف لي ولمحيي الأرض باقيها
ألست تعجب أجر أنت صاحبه
من أجل ساعات كد أنت تفنيها
عرقت منها فبات الجسم في ألم
كل المتاعب والنكب يعانيها
وأصبح الجسم منهوكا برمته
من أجل آلام أوجاع يقاسيها
حلت به بعد أدواء منوعه
قد أزعجت من غدا في الناس آسيها
إذا بصوت علا من غاصب لهم
إليك كالرعد تحذيرا وتنبيها
نصف الدراهم مما أجروك به
لي رغم أنفك يا مأجور تعطيها
تلك السياسة سموها مشاركة
بئست نتيجتهها بئست مباديها
دعها وكن أبدا دوما معارضها
فالظلم والجور حلا في نواحيها
هذي الحقيقة لا شكا يقارنها
وللحقيقة من أضحى يواليها
فاصدع بها دون خوف ليس من حرج
على ذويها مدى الدنيا وأهليها
فالحق يعلو ولو يلقى مصادمة
وللأباطيل دوما من يعاديها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد العيد الجباريتونس☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث732