تاريخ الاضافة
الإثنين، 28 يناير 2008 06:51:33 م بواسطة المشرف العام
0 2530
وَزِنْجِيَّةٍ حَسْنَاءَ كَالمِسْكِ لَوْنُهَا
وَزِنْجِيَّةٍ حَسْنَاءَ كَالمِسْكِ لَوْنُهَا
بَدَا قَدهَا كَالسَّمْهَرِيِّ المُقَوَّمِ
مُجَرَّدَةُ السَّاقَينِ وَالنَّهْدِ بَارِزٌ
تُريكَ الهَوَى مِنْ ثَغْرِهَا المْتبَسِمِ
طَوَتْ يَدَهَا اليُمْنَى لِتَسْنِدَ خَصْرَهَا
بِبُرْدٍ لَيِّنٍ لَفَّ مُحْرِمِ
تَلَقَّى لَهَا إِلياسُ بِالأَمْسِ صُورَةً
تَكَادُ تُريِهِ رَوْعَةَ اللَّحْمِ وَالدَّمِ
فَهَامَ بِهَا حُبّاً وَآثَرَ وَصْفَهَا
فَمَنْ يُبْلِغُ الحَسْنَاءَ أَشْوَاقَ مُغْرَمِ
هِيَ النَّفْسُ قَبْلَ العَيْنِ جَلاَّبَةُ الهَوَ
ى وَمَا فِي رَوْعٌ لِقَلْبٍ مُتَيَّمِ
وَبَيْنَ التَّنَائِي وَالتَّلاقِي لَلَيْلَةٌ
وَبَيْنَ الرِّضَا وَالصَّدِّ رَغْبَةُ مُقْدِمِ
إِذَا مَا الْتَقَى العُشَّاقُ فِي طُرُقِ الهَوَى
وَرَامُوا ابْتِعَاداً عَنْ وُشَاةٍ وَلُوَّمِ
فَوَصْلُكِ بِنْتَ الزِّنْجِ وَالبَدْرُ طَالِعٌ
سِتَارٌ لِصَبٍّ بِالبَيَاضِ مُلَثَّمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
خليل مطرانلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث2530