تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 17 سبتمبر 2009 07:00:02 م بواسطة المشرف العامالخميس، 17 سبتمبر 2009 07:12:24 م
0 1023
دِيوَانُ حُبِّكَ بِالتَّوْفِيقِ مُبْتَدَأُ
دِيوَانُ حُبِّكَ بِالتَّوْفِيقِ مُبْتَدَأُ
يَا مَنْ بِهِ الحُسْنُ مَخْتُومٌ وَمُبْتَدَأُ
وَجُمْلَةُ الْمَدْحِ لَمْ يُرْفَعْ لَهَا خَبَرٌ
إِلَّا وَأَنْتَ رَسُولَ اللهِ مُبْتَدَأُ
وَبِهُدَاكَ جُِذَى الْأَفْهَامِ مُوقَدَةٌ
يَا مَنْ بِهِ غَضَبُ الجَبَّارِ مُنْطَفِئُ
رَقَّتْ سَجَايَا بَنَاتِ الْفِكْرِ وَانْتَعَشَتْ
مُذْ عَلَّهَا مِنْ ثُدَيِّ مَجْدِكُمْ لِبَأُ
وَمُنْذُ حَلَّبْتُهَا بِدَرِّ مَدْحِكُمُ
لَمْ يَبْقَ فِي الْقَلْبِ لَا رَيْنٌ وَلاَ صَدَأُ
صَلَّى عَلَيْكَ إِلَهُ الْعَرْشِ مَا تُلِيَتْ
أَمْدَاحُكُمْ وَزَهَا بِذِكْرِكُمْ نَبَأُ
وَمَا جَرَى نَهَرٌ وَمَا ذَكَى زَهَرٌ
وَمَا تَرَبَّعَ مِنْ صَوْبِ الْحَيَا كَلَأُ
وَمَا بَدَتْ حِكَْمَةٌ وَمَاجَرَى مَثَلٌ
وَمَا تَكَرَّرَ مَعْ بُنْدُقَةٍ حِدَأُ
وَما تَرَبَّعَ مِنْ أَنْوَارِكُمْ قَمَرٌ
وَمَا تَضَلَّعَ مِنْ أَسْرَارِكُمْ مَلَأُ
وَالْآلِ وَالصَّحْبِ ثُمَّ التَّابِعِينَ لَهُمْ
أُولَئِكَ الْقَوْمُ كُلٌّ زَانهُ مَلَأُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زاكورغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني1023