تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 سبتمبر 2009 09:46:06 ص بواسطة المشرف العام
0 514
قضت أحسابنا ألا تدينا
قضت أحسابنا ألا تدينا
لحكم الحادثات وإن رزينا
وعزم صادق يأبى علينا
لغير المكرمات وإن بلينا
وحاولت العلى منا نفوس
لها شرف يفوق الطائلينا
تحاول نصر دين الله جهرا
وإطفاء لبغي المعتدينا
وتحتسب المصائب والرزايا
ثوابا عند رب العالمينا
فلا يحسب فتى أنا انثنينا
عن العليا لما فيها لقينا
لقينا هدم ركن كان حصنا
من البلوى ونورا مستبينا
همام ليس يرضى غير صيد الـ
ـكماة الصيد بين الصائدينا
له همم تدوس النجم تيها
وعزم يبهر المتأملينا
فكم ملك له عز منيع
تمنى من مهابته المنونا
وكم دانت له بالرغم قوم
تعاطت موثقا ألا تدينا
وباغ في عشيرته عزيز
تحالف قومه ألا يهونا
أضاف بلحمه العقبان جهرا
وكفر قومه ذاك اليمينا
ومشكلة بها العلماء أضحت
بداجي ليلها متحيرينا
فحل عويصها وأماط عنها
نقاب الجهل بين العارفينا
وكم من معتف لم يلف إلا
بساحته مرام المعتفينا
أبا عيسى لقد أتعبت قوما
أتوا للمجد بعدك خاطبينا
فكم جيش سحبت وكم كمين
قتلت وكم أنلت السائلينا
وكم مجد علوت وكم علاء
سموت وكم قمعت المعتدينا
فمن للمجد بعدك والمعالي
ومن للحكم بين المسلمينا
لقد قضيت عمرك في مرام
تقاصر عنه جل الأقدمينا
وأعطيت الشهادة وهي أعلى
مقام ناله المتقربونا
فإن نرزأ بمثلك يا همام
فبالمختار قبلك قد رزينا
لقد دفنت بقبر أنت فيه
خصال الأكرمين الأفضلينا
جزاك الله عن ذا الدين خيرا
جزاء المحسنين المخلصينا
وانهض للبرية في ذراها
فتى نجد يقد الدارعينا
يرى الإحجام في الهيجا حراما
ويعتقد التقدم منه دينا
تزف له الخلافة بين قوم
أباة الضيم كهف الملتجينا
يرون الحق في طرف العوالي
وأن المجد نهج الأربعينا
فيحيي ما أمات الدهر قدما
ويبني للعلى حصنا حصينا
ويطلع للهدى شمسا علينا
وينشر سنة المختار فينا
عليه من إله العرش أزكى
صلاة ما دعاه الكاملونا
رِثَاءِ الشيخ صالح بن علي بن ناصر الحارثي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الله بن حميد السالميعمان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث514