تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 سبتمبر 2009 09:46:36 ص بواسطة المشرف العام
0 763
خل البكاء وإن رزئت بمثله
خل البكاء وإن رزئت بمثله
وانهض سريعا في طريقة عدله
إن العلا تهدمت أركانها
والمجد صار معزيا في أهله
والفضل أضحى في البرية ذكره
من بعد ما شمنا شمائل فضله
والعدل أرتج بابه من بعدما
قد كان يرجى فتح مغلق قفله
والعلم لم يبق سوى من يدعي
تحصيله دعوى نشت عن جهله
والجود والمعروف كل منهما
أضحى هشيما بعد من أصله
فانهض إلى العلياء وابن حصنها
فالعجز أن تذر العلاء لثكله
واحذ على نهج الأفاضل واقتفي
آثارهم وادم الحماء واعله
واصبر على نوب الزمان وإن يكن
ما راب قوما دهرهم في مثله
لله دهر عم فيه صالح
أهل البسيطة فضله مع عدله
لقد اشترى شيم الكرام بحاله
وبماله وبقومه وبنسله
إن العلى حكمت وما حكمها
ريب بأن المجد فيه وشبله