تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 سبتمبر 2009 09:07:31 م بواسطة المشرف العام
0 378
حبذا وارد صفا
حبذا وارد صفا
وجنًى ظله ضفا
واشارات عارف
ظاهرات مع الخفا
ومعان عروسها
تلبس الحلى أحرفا
مسمع الشيخ قد غدا
بحُلاها مشنفا
حليت في صحيفة
فتمثلت مصحفا
وتحليتُ روضها
عرفها قد تعرّفا
لبست من بديعها
بردزهر مفوفا
وبدارنور نورها
فحذار ان يخطفا
كل شادى معنى على
غصن حرف ليهتفا
يا لها تحفة جزى ال
له خيرا من اتحفا
أوقفت عبد رقها
موقفا جل موفقا
بشرتني بأنني
صالح ان اعرّفا
جاء امر مصرّف
لم أحد عنه مصرفا
شرف الدين اشرفا
الفصيح الذى له ال
قول أضحى مصرفا
والعليم المحقق ال
كامل الصدق والوفا
وهو العارف الذي
كان فى الناس أشرفا
قال لى قل فقلت اذ
لم أجد عنه مصرفا
ان من صاغه الغرا
م الى غاية الخفا
ان تناهى الى فتى
لسوى حبّه نفى
فبه البيت زائر
وبه قد تطوّفا
وله الكل راجع
وله العيش قد صفا
واذا لم يكن مع ال
حب شي فهو الصفا
وهو في كل حالة
صاحب الصدق والوفا
ومتى يبق بعضه
كان صبّا مكلفا
يا لها من بقية
حكمها قد تصرّفا
عندها القرب والنوى
ولها الوصل والجفا
وهي الذل والضنا
ولها العز والشفا
واذا ما المحب في ال
حب نال الضنى اشتفى
وإذا ذل عز أو
خان صبراً فقد وفى
واذا ما جرت له
حالها زنها جفا
فالى الحب حكم ما ال
صبّ في الحب اسلفا
ان رب الجمال اه
ل اذا جاد او عفا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الخيميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي378