تاريخ الاضافة
الأربعاء، 23 سبتمبر 2009 09:30:02 م بواسطة المشرف العام
0 393
تهادت أهيل الأبرقين المراحل
تهادت أهيل الأبرقين المراحل
وأقوت خيام منهم ومنازل
ولا قلب مذسار الموادع وادع
ولا عيش مذ طال التفرق طائل
خليلى عوجابى على رسم منزل
له في قلوب العاشقين منازل
فشأنى أني فيه من بعد أهله
أسيل دموعي عنده وأسائل
واني لأعطى الحب فى كل حالة
رضاه ودع تغضب عليّ العواذل
أمنعرج الوادى الذى بان أهله
فواديه من ماء الصبابة سائل
بعيشك هل عيش اللقاء معاود
يعود به ذاك الخليط المزايل
وأين مضى برد الاصائل والضحا
فقد هجرت فيك الضحى والاصائل
وقد كان عهدى بالمناهل عذبة
فقد أملحت لي منذ بانوا المناهل
ويا جو نادى الابرقين كذا فكن
فؤادك خفاق ودمعك هاطل
ويا عذبات الرند ما بين رامة
وسلع متى مرت بكن الرواحل
شموس ضحى أجرى الدموع غروبها
بدور دجى أبراجهن المنازل
رياض جمال كللتها يد الحيا
غصون نقى هاجت عليها البلابل
جآذر حسن حازها دون سربها
برغمى من أيدى الفراق حبائل
وعزوا الى أن لم تصلهم رسائلى
ولو وصلت ما أقنعتنى الرسائل
أملاك أمرى أننى متوسل
بانى من كل الرسائل عاطل
وان حياتى أن أموت بحبكم
وعيشي في أن الضنى لي منازل
وبر فؤادى أن يذوب بحره
وراحة طرفى أن يرى وهو هامل
خليلى قد اقترت من طيب وصلهم
وعندى من الشوق الأليم حواصل
تعلّل بأخبار الزمان الذى مضى
اذ العيش غض والحبيب مواصل
وساعة اخذ العهد اذ أنا عاشق
هناك ومعشوق ومصغ وقائل
وما بيننا إذ ذاك شيء مكدّرٌ
وما بيننا الا الهوى والتواصل
وخذ من حديث يستريح لحسنه
فؤاد الفتى العاني وتسلى الثواكل
أبو الفقراء نجل أنصار أحمد
عليه تحيات الكرام تواصل
ففي يومه بالجود يحيى خلائقا
وفي اليل يحيى الليل والبدر آفل
وذا شأنه فى كل يوم وليلة
مدى الدهر لا ينسى ولا يتكامل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الخيميغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي393