تاريخ الاضافة
الجمعة، 25 سبتمبر 2009 07:07:33 م بواسطة المشرف العام
0 766
وعدُ النحلية بالكرى لا يصدقُ
وعدُ النحلية بالكرى لا يصدقُ
فمتى يزور خيالها أو يطرقُ
وجدتْ لصحبتها الحليُّ صبابةً
فترى الوشاح بها يهيمُ ويقلق
فالقلبُ للبرحاءِ أصفرُ صامتٌ
ونطاقها يصف الولوع فينطق
لو لم يكن هاروت لامعَ قرطها
ما كان في ذاك الفضاءِ يعلّق
هو مثلُ قلبي لا يزال معذّباً
بسوالف تجني عليه فيخفق
ومتوّجٍ بالليل بات ملثّما
بالصبح لكن بالعيون بمنطق
غضبان بتُّ لهجره في مأتم
فعلام خدّي بالدموع يخلق
ظنّ الغرام قرى الملاحة إذ رأى
ناراً تضرّم عن دماء تهرق
قاضٍ وآيات الجمال شهوده
فالقلبَ يحبسُ والمدامعَ يطلق
يهوى كما حكم الهوى مع بخله
وعلى قساوته يحبُّ ويعشق
وأرى دليل جنون قلبي أنه
بسلاسل الأصداغ عانِ موثق
أضحى الفؤادُ مكاتباً لجفونه
ولكسر ذمّة صبره لا يعتق
والحسن قد وجبت عليه زكاته
ولسهمه يمضي وليس يفوّق
أتشوّق الغادين يوم سويقةٍ
لو كان يدني النازحين تشوّق
نفقتْ دموعُ العينِ بعد فراقهم
والدمعُ في سوق القطيعة ينفق
كم بين دوح الأبرقينِ عوارياً
منهم غصوناً بالذوائب تورق
من كلِّ أفتكَ من سيوف جفونهم
لحظاً ومن سمر الذوابل أرشق
ولقد وقفتُ بها وكفُّ ربيعها
في نسج حلَّة نورها تتألق
وسدى خيوط المزن يرسلها الحيا
أبداً وأكمام النبات تفتق
غرسٌ من اللذات غارَ نسيمهُ
فهفا لأثواب الشقيق يشقق
والبانث يرقص والحمام هواتفٌ
تشدو وأطرافُ الغدير تصفّيق
والومضُ من خلل السحاب كراية
الملكِ العزيز سناؤها يتألق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الساعاتيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي766