تاريخ الاضافة
السبت، 26 سبتمبر 2009 11:31:14 م بواسطة د. إكرامي قورة
0 779
ذكرتك رغم أنك في كياني
ذكرتُك فاستباح القلبَ وجدُ
وأينع في خريف البعد وَرْدُ
ذكرتك رغم أنّك في كياني
بطول اليوم أذكارٌ و وِرْدُ
وكنتُ علي سعير الشوك أمشي
ونار الشوق في قلبي أشدُ
وما أن أسكرت ذكراك قلبي
بفرح القرب إلا حطّ بردُ
كأنّك سرّ لإيلامي وحزني
ومصدر فرحتي إن لاح سعدُ
فماذا للعيون السود أهدي
جزاء سعادةٍ ليست تُحَدُّ
وليس لدي إلا بعض شعرٍ
حروف ضمها بالصدق عقدُ
وحتى إن كتبت إليك شعراً
فشعري من عيونك يستمدُّ
جمعتُ الشعر من عينيك دُرّاً
له قد يعجب الشعراء بعدُ
ورغم كتابتي ضاقت حروفي
وقام أمامها سدٌ وسدُ
فكيف لها بوصف عطاء ربي
وجيش السحر من عينيك يبدو
عيونك أغرقت في البعد قلبي
فيا للقلب حين يزول بُعدُ
لديك كنانةٌ في كلّ عينٍ
وسهمُكِ لا يُصَدُّ ولا يُرَدُّ
7/11/2000
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إكرامي قورةإكرامي قورةمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح779
لاتوجد تعليقات