تاريخ الاضافة
الأحد، 27 سبتمبر 2009 06:32:22 م بواسطة المشرف العام
0 496
شرب السلافة في الربيع المزهر
شرب السلافة في الربيع المزهر
بين الرياض على غناء المزهر
وبنفسج بين الخمائل حفه
أنفاس سوسنه كمسك أدفر
فالنور من نور الحدائق ساطع
يحكي بياض سبائب من جوهر
في أحمر قان وابيض مشرق
يقق يروق وفاقع من أصفر
والياسمين مع البهار كأنه
مضنى يعاتب شادناً في عبقرى
والبان ذو الرند الذكي كأنه
مسك تأرج في صلاية عنبر
والنرجس الغض الجني كأنه
حدق تراقب غادة مع جؤذر
وتضرج الورد النضير منضد
حول الزلال ورائق اللينوفر
من أزرق يحكي السماء وأصفر
شبه النضار على بساط أخضر
أو وطء أخفاف المطي وقد غدت
تحت الأحبة في الصعيد الاعفر
وجداول شبه السيوف كأنما
شهدت بيوم كريهة وسنور
ما بين منبجن وبين مسلسل
ومجعدو ومصفق ومكسر
وجاذر مثل البدور خوامص
ما بين مدرع وبيئن محسر
تحكي الشموس اذا قربن بمغرب
في جر أذيال الحرير الأحمر
أشهى من الأفن الشهي وقد بدا
بعد التشتت في العراء الأغبر
في ظل مولانا الأمير ومن علا
فرق السماك على المحل الاكبر
فاللَه يحرسه ويعصم مجده
من أن يزول الى قيام المحشر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الصيقل الجزريغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي496