تاريخ الاضافة
الأحد، 27 سبتمبر 2009 07:29:41 م بواسطة المشرف العام
0 461
ألا ان عيش الحر بين الأراقم
ألا ان عيش الحر بين الأراقم
أحب وصالاً من وصال المصارم
وأهون من هون الهمام ووهنه
مصافحة الأعناق بيض الصوارم
وأصعب من كور الكروب وحورها
محاورة تؤذي قلوب الأكارم
وأفظع من ضرب النحور وأسرها
مجاورة تؤذي رجال المكارم
فتباً لذمر بات في الذل رافلاً
يجر رداء الهم بين الزراقم
وسحقاً لمن يهوى المقام ببلدة
يرى الرزق فيها في شدوق الأراقم
فما ذاك الا طالب فظ ضامر
ضليع لدى ليث ضليع ضبارم
يزاحمه حرصاً على عل فظه
فيهوى صريعاً بين ضبعي ضبارم
فويلٌ لمن أضحى حليف معاند
ولو بات تحميه صدور السلاجم
وويح لحر حالف الحر حره
وحقق أن الحر حامي المحاجم
وويب لمفضال يبيت مزاحماً
ويمسي بذياك المحل المزاحم
وويس لمسكين يساق سفاهةً
الى سوق فساق حسول أساحم
وتعساً لمن لاهت عليه مذلة
تعانقها العقبان فوق الغمائم
فلا خير في ربع تظل نعاله
بأقدام أهل العي فوق العمائم
فلا ترج من جن التعدي افاقة
وبادر الى التأخير خير التمائم
فأف لفذ صير السير سلماً
الى كل يقظان الفظاظة نائم
وتف لمغرور بأزهار دمنةٍ
ينادمه فيها رجيع البهائم
فان كنت ذا راى فقوض مقهقراً
تعش في محل راجح غير هائم
وان كنت ذا عزم على الحث جازماً
فكن بينهم ما دمت عين المسالم
واعلم لو أيدت بالقب والقنا
لما أبت الا سادماً غير سالم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الصيقل الجزريغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي461