تاريخ الاضافة
الأحد، 27 سبتمبر 2009 10:31:03 م بواسطة المشرف العام
0 332
لا تتعرض لنا فإنَّ لنا
لا تتعرض لنا فإنَّ لنا
لواحظاً زانَ سحرها المَرَضُ
إذا أصابت بنظرةٍ أحَداً
فما له عن حياته غرض
كم من جريحٍ بسهم مقلتها
جراحُه ما تزال تَنتَقِضُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن المستوفي الإربليغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي332