تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 8 نوفمبر 2005 07:03:01 م بواسطة المشرف العام
0 1256
جنون الريدة للسودان
جنون الريدة للسودان
بقيت رحالة أشيل زادى و أشيل كفنى
و أهاتى إليك .... و أنادى عليك .... و أفخر بيك
و أقول يا حليل حليل وطنى
غذيتنى حليب ... بنكهة طيب ... و كنت قريب
بحبك ذي أبوى و ابنى
و ذى دمى ... و عيون أمى ... و فاطنة السمحة بت عمى
و بختك جوه فى جفنى
علي حنين ... كحل عينين .... حجا المسكين
و عطف أبوى بشوفه عليك تحسسنى
أطير بالروح .... حداك أروح ... تداوى جروح
أحضن فيك ... و ألثم فيك و تحضنى
بحرقة بكيت ... أقول يا ريت ... تعمر بيت
يشيلنى ملاك .. أصير بحداك تلاطفنى
تقول لى حباب ... جنى الأحباب... حديثه رضاب
بهفو إليك وليدى تعال تسامرنى
ترابى هواك .... و برضو دواك ... فرش و غطاك
و رغم الفرقة , رغم البعد , إنت حنين بتذكرنى
تقول لى دوام ... حليل أيام ... شباب و فطام
شقاوة الدنيا .. دنيا القسوة تبعدنى
قليب حزنان... جسم عيان..... عقل ضهبان
و هم الدنيا كلو علي بهاجمنى
بقيت حيران... دمع هملان....جنون الريدة للسودان
دوام بطراه ما بنساه مالكنى
أريت المال يروح و يطير بعيد عنى
و أعود من تانى ...دنيا الفقر تصقلنى
هُو وينو المال عشان أرحل بعيد و بعيد
بشوف الويل... يفيض الكيل ... ولا ليلا لقيته سعيد
بقيت رحالة... أطرى الوالدة و الإخوان
و أبكى زمان ...و أبكى الكان .. زمان و زمان
تقول لأخوي يا طير الرهـو العجلان
نسيتنى خلاص و ما فى جواب يطمنى
و ينو حنانك إنت زمان .. ووين الخوه عرّفنى
سهرت الليل لضمت نجومو عز نهار
بفكر فيك و مشتاق ليك بعيد مشوار
ليالى تشيل .. ليالى تخت ... ليالى ودار
قول للوالدة ترضى علي ... بقيت محتار
رضاها أكيد ينور لي غريب الدار
سألت المولى أرجع ليك بخير و أمان
و أشوفك ذى صباح العيد أمل عشمان
تفرحى بي و أفرح بيك و بالحبان
تغنى تقولى عاد ولدى عشا الضيفان
أبوس إيديك ... أشوف عينيك
أعايش بيك ليالى زمان
و أطرى حنان ... غمرنى و كان
عجيب و فريد
و كان كل يوم علي يوم عيد
و أبوي حنين... دموعو تسيل مع الطفل الفقد أمو
و كان يسهر ليالى طويلة .. للمحتاج يشيل همو
و ما بزعم بأنو بطل .. يشيل سيفو و يناصر لى ولاد عمو
و بالسكين و بالبارود عشارى خطير ظهر سمو
و برضو الناس و كل الناس بتحترمو
دا خاتى اللوم بعيد ذمو
حليلو كتير ... أبوي أمير
ذكرتو الليلة فى الغربة
دى غربة تطير
بتنبش فى ليالى زمان
تخلينى متل طفلا وحيد بطران
دموعو تسيل .. يحس بى ضيق عجيب و جنان
يتمتم زين...يقول الشين ... دموعو تجرح الخدين
يسيل الريق ....عساه يفيق
و برضو الضيق .... عدو و صديق
تنهد ذي كأنو خلاص
روحو الآن ..... تفارق دنية الأحزان
رماه رصاص
دحين بيموت.....دحين بيفوت
يفارق الناس
حليلو كتير حسن ما كان
ذكى و شاطر
و أول فصلو فى العربى
و فى الجغرافيا .. فى القرآن
و فى التاريخ و علم حساب إلى الآخر
و كان أول على المجموعة ما بتهان
حليلو كتير ... ظن بأنو إفلاطون
و ظن بأنو فيثاغورث و ظن بأنو أصبح جون
صحا من نومو
يلقى الناس بتضحك فيهو و تلومو
تقلو بليد ...تخزن فى الحروف و تزيد
روح يا بليد ..... عمرك لا بتبقى سعيد
ولا بتصبح ذكى و شاطر
ذي الناس و ذي أتفه حقير تاجر
يعد مليون ورا مليون
و إنت تهج و تسافر
يضيع عمرك .. تذاكر فى الكتب ...ذاكر
نتيجتك إيه ... غبى و جاهل
تنوم محروم ... تقوم مهموم و بتجادل
و جايى تقول لى يا شاطر
تقول لى صحيت و تهاجر
ركبت أهوال ... بحور و جبال
سهول و مضيق
عرفت الضيق .. بحزن عميق
تعال من تانى يا شاطر
و قوم ذاكر ... و قول إنك أديب شاعر
تداعب حرفك الساحر
تنمق علمك الزاخر
و ناسى حقيقة أشوفها بعيده عن بالك
زمان العلمه ولى زمان
زمان العلمه يا سجمان
زمان العلمه يا رمدان
زمان العلمه وينو الآن
جيلك مين ... و عصرك وين
تعيش فى موكب المأمون
و لا أبوه سى هرون
جايى تقول علم و فنون
تعيش مدفون
عليك الرحمه يا مجنون
تبارى معلم الصبيان
عدم للحيله بات كحيان
يقلك عن فلان و فلان
و يوصف ليك فى الزنان.. و فى الثعبان
و فى الإلبل جرحها أسد ... و فى الولد الضرب عدلان
و يروى الليله عن روما.... و بكره بيحكى عن بركان
كلام و حروف ... رصيدك وين
بتصرفو وين ... فى بنك الدين
تجيب حنه ... و لا تسد خشم طفلا يقول ننه
عجيبه الدنيا يا أخوان
عجيبه الدنيا يا أقران
حليل العرفوا مضمونا
و حليل الفاتوا خلونا
و حليلك إنت يا شاطر
تعال من تانى قوم ذاكر
دى دنيا عجيبة ... دنيا غريبة
خلّت عنتر يقول الروب
بطيش حنتوب .. الكلو ذنوب .. خلتنا نتوب
جميعنا نخاف نقول الروب
كم مشنوق و كم مصلوب
و كم على أمره بات مغلوب
حليل القطعوا لرجلو و إيدو
و حليل المنعوا حبيبو و ريدو
و حليل الجلدوا أخوه ووليدو
و حليل السجنوا تشفى وحيدو
و برضو يصفق ظابط خايب يعبد سيدو
و شعبنا كان
كان يا ما كان
كان ياما كان
و ما تحدثنى عن أبطال زمان و زمان
و عن ثوار و عن ثايرات و عن شيكان
و عن حمدان .. و عن عثمان
و عن مهدينا و اسماعين فتى السودان
و عن اكتوبر ذكرى العزه بعد هوان
ضقنا مراره و ذل و هوان
رفعوا صغيرنا ... و ذلوا كبيرنا
و شعبنا كان
كان ياما كان
يوليو 1984
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن إبراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي1256
لاتوجد تعليقات