تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 أكتوبر 2009 04:55:33 م بواسطة المشرف العام
0 677
إلهى
إلهى فـؤادي أسيـر الضلـوع
يناجيك سـرا وأنـت السميـع
ويرنو إليـك بطـرف الرجـاء
فها قد اغرقتنى بحـار الدمـوع
تباريج وجدى تسـوق الضنـى
فجد بالوصـال بحـق الشفيـع
عرفتك يـارب فـى كـل شـئ
فجئت إليـك بشـوق المطيـع
إلهـى أراك بـنـور اليقـيـن
فأختال كالزهـر عبـر الربيـع
ويسمو بى الفكر فـوق الـذرا
وتسطع فى درب عمرى الشموع
ويرقـى جنانـى فيأبـى الدنـا
وأنحوا عن كـل أمـر وضيـع
إلهـى أحبـك حــب الــذى
تباعـد ثـم احتـواه الرجـوع
أحبـك يـارب حـب الألــى
تحلو بطهـر كطهـر الرضيـع
أحبـك حبـا كسـا مهجـتـى
رداء من الصفو بـادى الطـوع
أحبك حبـا سـرى فـى دمـى
وقد صنتـه فـى مقـام منيـع
أحبـك يـا سـيـدى خالـقـا
حبانـى بصنـع دقيـق بديـع
أحبـك يـا رازقـى مؤمـنـا
بأنك بالفضـل ترعـى الجميـع
أحبـك حبـا جـرى بـحـره
بغير شطـوط يسـود الربـوع
ومن لـم يحـب إلـه الوجـود
كمن يقتل النفس بئس الصريع
ويلقى هوانـا بعيـش الضنـى
وعند اللقـاء يـذوق الضريـع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد القوى الأعلامىمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث677